مقالات

!مَجدُ المَسِيحِ

مَجدُ المَسِيحِ! (أفسُس ٣: ٢٠، ٢١) الإيمانُ الرَسولِيُّ، أسَاسُهُ ثِقَةٌ لا تَتَزَعزَعْ في مَكَانَةِ المَسيحِ المَركَزِيَّةِ، لَيسَ فَقَط فِي مَضمونِ السِتَةِ والسِتينَ سجلٍ الذين يشمَلُهُم الكِتابُ المُقَدَّسِ، بَل هو أيضَاً محورُ وجودِ البَشَرِيَّةِ وتَارِيخِها. شَكَّلَ ذَلِكَ تَفكِيرَ الرَسولِ بُولُس، وهكذا وَجَّهَهُ الروحُ القُدُّس لِكَي يَكتُبَ لِجَمَاعَةِ المؤمِنينَ في مَدِينَةِ أفَسُس القَدِيمَةِ. أرادَ بُولُس أن يُطَمئِنَهُم، … Read more

قَوسُ القُزَحِ

قَوسُ القُزَحِ (تَكوين٩: ٨-١٧) يَظهَرُ قَوسُ القُزَحِ عِندَ تَقاطُعِ السُحُبِ الجَميلَةِ، فيَجذِبُ إنتِباهَ البَشَرِيَّةِ ببداعَتِه. ألوانُهُ الأساسِيَّةُ الثَلاثَةُ وهيَ الأحمَرُ والأصفَرُ والأزرَقُ، تَتَدَاخَلُ مَعَهَا الألوانُ الفَرعِيَّةُ الأُخرَى، وهيَ البُرتُقالي والأخضَر والنيلي والبَنَفسجي. تَلاحمُ الألوانِ السَبعَةِ يَخلِبُ الأنظارَ. في الكِتابِ المُقَدَّسِ، يُمَثِّلُ قَوسُ القُزَحِ الجميلِ هذا عَلامَةً سَماويَّةً لِبَقاءِ البَشَرِيَّةِ. يُفيدُنَا سِجِلُ الكِتابِ المُقَدَّسِ بِأنَّ البَشَرِيَّةَ … Read more

سَلامٌ إلَهيٌّ

 سَلامٌ إلَهيٌّ (أفَسُس ٢: ١١-١٩) بِغَضِ النَظَرِ عَن إنتِمائاتِنا، وقَناعَاتِنا الدينيَّةِ وغَير الدينيَةِ، كُلُنا نَتَّفِقُ عَلى وجودِ عَداواتٍ مُتَنَوِعَةٍ بَين البَشَرِ. العَداواتُ بَينَ البَشَرِ، تُعَبِّرُ عَن نَفسِها، ليسَ فَقَط في أنشِطَةٍ وأعمالٍ سَلبيَّةِ، ولَكِن أيضاً في أفكارٍ ضارةٍ، ومَواقِفَ هَدَّامَة. هُناك الحروب والخِصامات، والتَحَزُّبات العِرقيَّةِ والإجتِماعيَّةِ. العَداوَةُ البَشَريَّةُ، تُعَبِّرُ عَن نَفسِها، بينَ الأفرادِ والجَماعات والأعراق، … Read more

خِدمَةٌ أمينَةٌ

خِدمَةٌ أمينَةٌ (أفَسُس ٣: ٧-١٣) في الفَصلِ الثالِثِ مِن رِسالتَهِ لجماعة الإيمان في مَدينَةِ  أفَسُس القَديمَةِ تَحَدَّثَ الرَسولُ بُولُس عَن خِدمَتِهِ لِلإنجيلِ، فَقَال: “الَّذِي صِرْتُ أَنَا خَادِمًا لَهُ حَسَبَ مَوْهِبَةِ نِعْمَةِ اللهِ الْمُعْطَاةِ لِي حَسَبَ فِعْلِ قُوَّتِهِ. لِي أَنَا أَصْغَرَ جَمِيعِ الْقِدِّيسِينَ، أُعْطِيَتْ هذِهِ النِّعْمَةُ، أَنْ أُبَشِّرَ بَيْنَ الأُمَمِ بِغِنَى الْمَسِيحِ الَّذِي لاَ يُسْتَقْصَى، وَأُنِيرَ … Read more