• !مَجدُ المَسِيحِ
    مَجدُ المَسِيحِ! (أفسُس ٣: ٢٠، ٢١) الإيمانُ الرَسولِيُّ، أسَاسُهُ ثِقَةٌ لا تَتَزَعزَعْ في مَكَانَةِ المَسيحِ المَركَزِيَّةِ، لَيسَ فَقَط فِي مَضمونِ السِتَةِ والسِتينَ سجلٍ الذين يشمَلُهُم الكِتابُ المُقَدَّسِ، بَل هو أيضَاً محورُ وجودِ البَشَرِيَّةِ وتَارِيخِها. شَكَّلَ ذَلِكَ تَفكِيرَ الرَسولِ بُولُس، وهكذا وَجَّهَهُ الروحُ القُدُّس لِكَي يَكتُبَ لِجَمَاعَةِ المؤمِنينَ في مَدِينَةِ أفَسُس … Read more
  • قَوسُ القُزَحِ
    قَوسُ القُزَحِ (تَكوين٩: ٨-١٧) يَظهَرُ قَوسُ القُزَحِ عِندَ تَقاطُعِ السُحُبِ الجَميلَةِ، فيَجذِبُ إنتِباهَ البَشَرِيَّةِ ببداعَتِه. ألوانُهُ الأساسِيَّةُ الثَلاثَةُ وهيَ الأحمَرُ والأصفَرُ والأزرَقُ، تَتَدَاخَلُ مَعَهَا الألوانُ الفَرعِيَّةُ الأُخرَى، وهيَ البُرتُقالي والأخضَر والنيلي والبَنَفسجي. تَلاحمُ الألوانِ السَبعَةِ يَخلِبُ الأنظارَ. في الكِتابِ المُقَدَّسِ، يُمَثِّلُ قَوسُ القُزَحِ الجميلِ هذا عَلامَةً سَماويَّةً لِبَقاءِ البَشَرِيَّةِ. يُفيدُنَا … Read more
  • سَلامٌ إلَهيٌّ
     سَلامٌ إلَهيٌّ (أفَسُس ٢: ١١-١٩) بِغَضِ النَظَرِ عَن إنتِمائاتِنا، وقَناعَاتِنا الدينيَّةِ وغَير الدينيَةِ، كُلُنا نَتَّفِقُ عَلى وجودِ عَداواتٍ مُتَنَوِعَةٍ بَين البَشَرِ. العَداواتُ بَينَ البَشَرِ، تُعَبِّرُ عَن نَفسِها، ليسَ فَقَط في أنشِطَةٍ وأعمالٍ سَلبيَّةِ، ولَكِن أيضاً في أفكارٍ ضارةٍ، ومَواقِفَ هَدَّامَة. هُناك الحروب والخِصامات، والتَحَزُّبات العِرقيَّةِ والإجتِماعيَّةِ. العَداوَةُ البَشَريَّةُ، تُعَبِّرُ عَن … Read more
  • خِدمَةٌ أمينَةٌ
    خِدمَةٌ أمينَةٌ (أفَسُس ٣: ٧-١٣) في الفَصلِ الثالِثِ مِن رِسالتَهِ لجماعة الإيمان في مَدينَةِ  أفَسُس القَديمَةِ تَحَدَّثَ الرَسولُ بُولُس عَن خِدمَتِهِ لِلإنجيلِ، فَقَال: “الَّذِي صِرْتُ أَنَا خَادِمًا لَهُ حَسَبَ مَوْهِبَةِ نِعْمَةِ اللهِ الْمُعْطَاةِ لِي حَسَبَ فِعْلِ قُوَّتِهِ. لِي أَنَا أَصْغَرَ جَمِيعِ الْقِدِّيسِينَ، أُعْطِيَتْ هذِهِ النِّعْمَةُ، أَنْ أُبَشِّرَ بَيْنَ الأُمَمِ بِغِنَى … Read more
  • المَلِكُ المُنتَصِرُ
    المَلِكُ المُنتَصِرُ (مَزمور٢٤) عَبَّرَ المَلِكُ داوُد في المَزمورِ الرَابِعِ والعِشرين الشَهير عن حَماسَةٍ شَديدةٍ. واضِحٌ أنَّ مَسَرَّةً عارِمَةً إكتَنَفَتهُ وهوَ يُسَبِّحُ، وكأنَّهُ إنتَقَلَ مِن حالَةِ بؤسٍ ويَأسٍ لِحالَةِ الرَجاءِ والإبتِهاجِ. يَبدَأُ المَزمورُ مِن حَيثُ يَبدأُ الكِتابُ المُقَدَّسُ، لِلتأكيدِ عَلَى أن الخَالِقَ المُنعِمَ المُقتَدِرَ يُوَجِّهُ خَليقَتَهُ بِعِنايَةٍ فائِقَةٍ. يَقولُ المَزمورُ: “لِلرَّبِّ … Read more
  • إِيمَانٌ ومَحَبَّةٌ
    إِيمَانٌ ومَحَبَّةٌ (أفَسُس ٣: ١٤-١٩) خِدمَةُ بُولُس كِرَسولٍ ومُبَشِّرٍ وَواعِظٍ ومُعَلِّمٍ ورَاعيٍ كَانَت نَشِطَةً ومُثمِرَةً. ذَلِكَ لَفَتَ انتِباهَ الكَثيرينَ مِن المُعارِضِينَ لِلإِيمانِ المَسيِحيّ، بَعضُ أولَئِكَ تَمَكَّنوا مِن إقناعِ السُلُطاتِ الرومَانِيَّةِ بِإيداعِهِ في الحَبسِ. لَكِنَّ بُولُس إعتَبَرَ ذَلِكَ مِن تَرتيباتِ العِنايَةِ الإلَهِيَّةِ الحَكيمَةِ، ولَم يَتَأفأَفْ أو يَشتَكِيّْ البَتَة. وقد فَضَّلَ أن … Read more
  • !التَشَبُّهُ بِالمَسيحِ
    التَشَبُّهُ بِالمَسيحِ! أفَسُس ٤: ١-٢ الكَنيسَةُ المَسيحِيَّةُ، تَرتَبِطُ ارتِباطاً حَيَوِيَّاً بِشَخصِ المَسيح. فهيَ تَتَكَوَّنُ مِن أولَئِكَ الَّذينَ يَثِقونَ بِهِ حَقَاً ويَعتَرِفونَ بِوَلائِهِم لَهُ عَلَنَاً وبِلا تَرَدُّد. اعتِرافُ الكَنيسَةِ الأصيلِ هو أنَّها جَسَدُ المَسيحِ الجَامِعِ الشَامِل لِكُلِّ أعراقِ وطَبقَاتِ البَشَرِ، يَتِمُ تَجميعَهُم بِقوَةِ روحِهِ القُدوسٍ، الَّذي يُرَسَّخُ في أذهَانِهِم وأفئِدَتِهِم رِسالَةَ … Read more
  • أَهلُ بَيتِ اللِه
     أَهلُ بَيتِ اللِه (أفَسُس ٢: ١٩-٢٢) أغلَبِيَّةُ المؤمنينَ، في مَدينَةِ أفَسُس القَديمَةِ، لَم تَكُن لَهُم أُصولاً يَهوديَّة. إهتَدَوا للإيمان المَسيحي، مِن خَلفياتٍ دينيَّةٍ وَثَنيَّةٍ، هيلينيَّة أو يونانيَّة. لَكِنَّ بَعضَهُم كانوا عَلى وَعيٍّ بِمَضمونِ كُتُبِ العَهدِ القَديم، وتَطَلَّعوا بِشَغَفٍ، لِقُدومِ المَسيَّا المَوعود، والذي يأتي عَبرَ نَسلِ داوُّدِ المَلَكيّ، الذي إنتَمَى لِسِبطِ … Read more
  • وِحدَةُ المؤمِنينَ
    وِحدَةُ المؤمِنينَ تَعودُ تَسمِيَةُ المؤمِنينَ بِأنَّهُم مَسيحِييِّن   لانتمائهم لِمَسيحِهِم. فَالمَسيحُ هوَ الَّذي يَهَبَهُم هَويَتَهُم. دُعِيَّت جَمَاعَةُ الإيمانِ مَسِيحيِيِّن لِأوَلِ مَرَةٍ بَعدَ تَأسيسِ الكَنيسَةِ المَسيحِيَّةِ في مَدينَةِ أنطاكِيَة القَديمَةِ. ذَلِكَ مَيَّزَهُم مَعَ جَميعِ المؤمِنين، يَهوداً كَانوا أم غَيرَ يَهود، عَن أولَئِكَ اليَهود والمُتَهَوِدين الَّذِينَ رَفَضوا الإيمانَ بِيَسوع كَالمَسِيَّا الإلَهِي المَوعود. التَعليمُ … Read more
  • البَشَرِيَّةُ الجَديدَةُ
    البَشَرِيَّةُ الجَديدَةُ (أفَسُس ٤: ١٧-٢٤) في الكِتابِ المُقَدَّسِ، الكَنيسَةُ المَسيحِيَّةُ الأمينَةُ، أيُّهَا الأصدِقاء، يَتَحَقَّقُ وجودُها في التَارِيخِ البَشَرِي ضِمنَ مُخَطَّطٍ إلَهِيٌ. فهيَ لَيسَت فِكرَةً أو دينًا، كَمَا أنَّهَا تَختَلِفُ عَن كَافَةِ الكَيانَاتِ والتَجَمُّعاتِ البِشَرِيَّةِ الأُخرَى. قُصِدَ لِلكَنيسَةِ الحَقيقِيَّةُ أن تَشمَلَ جماعةَ الإيمان التي تنتسِبُ لكَافَةِ القَبائِلِ والأعراقِ والطَبقاتِ والأجناسِ البَشَرِيَّةِ، … Read more
  • سُلطة مَن: الكتاب المُقدَّس أم الكنيسة؟
    سُلطة مَن: الكتاب المُقدَّس أم الكنيسة؟ خاضت الكنيسة صراعات حول مواضيع مختلفة، في حقب متعددة من التاريخ. في القرون الأولى من تأسيسها، كان صراعها حول عقيدة الثالوث وشخص يسوع المسيح. في زمن القديس أوغسطينوس (354-430)، كان صراعها حول طبيعة الإنسان وماهية الخطية. في زمن القديس أنسلم (1033-1109)، كان الصراع حول … Read more
  • هل يسوع هو يهوه؟
    هل يسوع هو يهوه؟ ماذا يقول الكتابُ المقدَّس عن هويَّةِ وطبيعةِ يسوع؟ البعض يتسبَّبون في إزعاج، بل زعزعة إيمان البُسطاء عن هذا الأمرِ الحيوي. قضى يسوع أربعين يومًا بين قيامته وصعوده وهو يفتحُ أذهانَ رُسُلُهِ ليفهموا العهد القديم. علَّمهم أن كلَّ مضامين العهدِ القديمِ تُوَجِّهُ قُرَّائَها وفاهميها لشخصهِ، لأنه هو … Read more
  • الدينُ والمال
    الدينُ والمال بَعضُ رِجالِ الدينِ يَتسمونَ بِالثراءِ وحياةِ الرخاء. وهُناكَ تساؤلاتٌ مُنصِفةٌ حَولَ ثَرواتِهِم ومسالِكهِم. مِمَّن وكيفَ يَجمَعونَ ثرواتِهم؟ ما هو سَببُ نَجاحِهِم في تَراكُمِ ثرواتِهِم؟ لِماذا يَبقونَ على شُهرَتِهِم ونَجاحاتِهِم؟ بَعضُهُم يَتَمتَّعُ بتبعيةِ جماهيرٍ غَفيرةٍ، خاصةً بينَ الفُقراءِ والبُسَطاء. والأمرُ لا يَقتصرُ على بِلادِ الغرب. عددٌ مِمَّن يَدَّعونَ مواهِبَ … Read more
  • لماذا الحروبُ؟ – القس فيكتور عطا الله
     لماذا الحروبُ؟ – القس فيكتور عطا الله إخوتي وأخواتي في المسيح، الفصلُ الرابعُ من رسالةِ يعقوبِ الإنجيلية يتحدثُ عن أسبابِ “الحروبِ والنزاعات”. “مِنْ أَيْنَ الْحُرُوبُ وَالْخُصُومَاتُ بَيْنَكُمْ؟ أَلَيْسَتْ مِنْ هُنَا مِنْ لَذَّاتِكُمُ الْمُحَارِبَةِ فِي أَعْضَائِكُمْ. 2تَشْتَهُونَ وَلَسْتُمْ تَمْتَلِكُونَ. تَقْتُلُونَ وَتَحْسِدُونَ وَلَسْتُمْ تَقْدِرُونَ أَنْ تَنَالُوا. تُخَاصِمُونَ وَتُحَارِبُونَ وَلَسْتُمْ تَمْتَلِكُونَ لأَنَّكُمْ لاَ … Read more
  • الكبرياء الروحيَّة – بقلم جوناثان إدواردز
    الكبرياء الروحيَّة – بقلم جوناثان إدواردز إن أول أسباب الأخطاء في أيامنا وأسوأها هي الكبرياء الروحيَّة. هذا هو الباب الرئيسي الذي فيه يدخل إبليس إلى قلوب الغيورين على تمجيد المسيح. وهي أهم مدخل للدخان المنبعث من الهاوية الذي يُعتِّم العقول ويضلِّل قدرتها على تمييز الأمور. وهي المقبض الرئيسي الذي به … Read more
  • أعجوبة التبنِّي – بقلم جون موري
    أعجوبة التبنِّي – بقلم جون موري خلاصة من فصل بعنوان “التبنِّي” في كتاب بقلمه. عنوان الكتاب “الفداء –إنجازه وتطبيقه”، أُعيدت طباعته في طبعة جديدة بواسطة “the Trust” عام 2009. عندما يتبنَّى الله رجالًا ونساءً إلى عائلته، فهو يضمن لهم ليس فقط أن ينالوا حقوق وامتيازات أبنائه وبناته، بل أيضًا الطبيعة … Read more
  • قدومُ النسلِ الموعودِ – القس فيكتور عطا الله
    قدومُ النسلِ الموعودِ – القس فيكتور عطا الله تَحَدَّثَ الروح القدس عن طريقِ الرسول بولس في الفصل الرابع من الرسالة إلى أهل غلاطية عن ميلاد الرب يسوع فقال: “وَلَكِنْ لَمَّا جَاءَ مِلْءُ ٱلزَّمَانِ، أَرْسَلَ ٱللهُ ٱبْنَهُ مَوْلُودًا مِنِ ٱمْرَأَةٍ، مَوْلُودًا تَحْتَ ٱلنَّامُوسِ، لِيَفْتَدِيَ ٱلَّذِينَ تَحْتَ ٱلنَّامُوسِ، لِنَنَالَ ٱلتَّبَنِّيَ“. (غلاطية 4: … Read more
  • رجاءُ إسرائيل – القس فيكتور عطا الله
    رجاءُ إسرائيل – القس فيكتور عطا الله الاحتفالُ بميلادِ المسيح مُنتشرٌ في كافةِ أرجاء العالم. عيدُ الميلاد يُعتبرُ أحدَ أهم الأعياد السنوية في معظمِ بلدان العالم. الاحتفالاتُ تصحبها زيناتٌ فخمةٌ ونزعةٌ قويةٌ للتسوق وعقد احتفالات وموائد وتبادل الهدايا. ومع ذلك فإنه لا توجدُ أيُّ إشارةٌ في العهد الجديد بأي المؤسستيْن … Read more
  • لزوم الاختيار لخلاصنا – القس: بخيت متى
    لزوم الاختيار لخلاصنا – القس: بخيت متى “لَا يَقْدِرُ أَحَدٌ أَنْ يُقْبِلَ إِلَيَّ إِنْ لَمْ يَجْتَذِبْهُ ٱلْآبُ”. (يوحنا 6: 44) أن تقبل إلى الرب يسوع هو أن تطلب الخلاص. يقول الرب إن ذلك غير ممكن لأحد إن لم يجتذبه الآب، أي إن لم يكن مُختارًا. لماذا؟ لأنه ميت بالذنوب والخطايا. … Read more
  • كالفن المشير – بقلم: جاي آدامز
    كالفن المشير – بقلم: جاي آدامز أثناء هذا العام (2009)، عام إحياء ذكرى جون كالفن، والمناقشات الكثيرة لأعماله المتميِّزة من أجل الرب، تم تجاهل أحد عناصر خدمته. كان كالفن مشيرًا بامتياز. لقد قرأت كل رسائله، بحسب ما جمَّعَتها وحرَّرَتها ونشرتها بحرص جمعيَّة باركر (Parker Society). وقد ركَّزَت مُعظمها ليس فقط … Read more
  • الحق – تشارلز سبرجن
    الحق – تشارلز سبرجن شهد مُخلِّصنا أيضًا بـ “الاعتراف الحسن” بتصريحه بوجود شيء مثل الحق الإيجابي: “لِهَذَا قَدْ وُلِدْتُ أَنَا، وَلِهَذَا قَدْ أَتَيْتُ إِلَى ٱلْعَالَمِ لِأَشْهَدَ لِلْحَقِّ”. نحتاج إلى مثل هذه الشهادة اليوم. قال أحدهم: “احترسوا جدًّا من هذه النقطة. هل تقصد أن تقول إنه يوجد حقًّا شيء يُسمَّى الحق؟” … Read more
  • هل تمتلك الحق كاملًا؟ – جوزيف أنطون
    هل تمتلك الحق كاملًا؟ – جوزيف أنطون جُمل مخيفة! إن كان ماضيك يتضمن اجتيازك للمرحلة الابتدائية في واحدة من المدارس الحكومية في منطقة شعبية – مثلي، ففي الأغلب قد اجتزت اختبار المواجهة مع الصديق “س” الذي يتفنن لتعكير صفو يومك بشتى الطرق. وعادة يستعمل “س” دائمًا سلاح دفاعي لا يخيب … Read more
  • هل هناك درجات للخطية؟ – أ. مارك عبد المسيح
    هل هناك درجات للخطية؟ – أ. مارك عبد المسيح   هل كل الخطايا أمام الله واحد؟ هل ينظر الله لكل الخطايا على أنها بنفس القبح وسيدينها كلها بنفس الدينونة؟   العقيدة الكاثوليكية: لقد رفضت الكنائس المُصلحة التقسيم الذي قبلته الكنيسة الكاثوليكية بين “الخطايا العرضية” (venial sins) والخطايا المُميتة (mortal sins). … Read more
  • عقيدة الاختيار والإرسالية إلى أقصى الأرض – أ. مارك عبد المسيح
    عقيدة الاختيار والإرسالية إلى أقصى الأرض – أ. مارك عبد المسيح لا يوجد عقيدة يُساء فهمها وشرحها[1] وتطبيقها، خاصة من قِبَل معارضيها، أكثر من عقيدة الاختيار. واحدة من أكبر الاعتراضات على عقيدة الاختيار هو الادعاء أن الإيمان بها يؤدي بالضرورة إلى تعطيل الكرازة والإرسالية. بطريقة أخرى، يدَّعي معارضو عقيدة الاختيار … Read more
  • طريق الخلاص – بقلم آرثر بينك
    طريق الخلاص – بقلم آرثر بينك   ماذا أفعل لأنال الخلاص؟ وممَّا أخلص؟ ما الذي ترغب في أن تخلص منه؟ جُهنَّم؟ هذا لا يعنى شيئًا، فلا أحد يريد الذهاب إلى هناك. إن ما بين الله والإنسان هو الخطية. هل تريد أن تخلص منها؟ ما هي الخطية؟ إنها نوع من التمرُّد … Read more
  • صلِّ بهدف – بقلم تشارلز سبرجن
    صلِّ بهدف – بقلم تشارلز سبرجن يجب أن تكون الصلاة مُحدَّدة. كم من صلواتٍ تُصلَّى من أجل كل شيء بصفة عامة وليس فيها أي طِلبة مُحدَّدة! كنت أقرأ ما كتبه خادم متميِّز فيما يتعلق بهذه النقطة، إذ قال: “لماذا كان البويرى[1] في جنوب أفريقيا قادرين على الصمود أمام أفضل القوات … Read more
  • هُزِمَ المَوتُ
    هُزِمَ المَوتُ المسيحُ قامَ. بالحقيقةِ قامَ. لقد هُزمَ الموتُ! هللويا. بدأت كنيسةُ العهدِ الجديدِ عبادَتَها واستمرت في أولِ أيامِ الأُسبوعِ، أي في أيامِ الآحاد. الأحدُ أصبحَ السبتَ المُقدَّسَ الجديد. نحن أيضًا نحتفلُ بقيامةِ المسيحِ في كلِ يومِ أحدٍ. كآدمِ الجديدِ، هزمَ يسوعُ عَدوَّهُ وعدوَّنا الأخير، أي الموتَ بالذات، وذلكَ بقيامتهِ … Read more
  • حقيقة الليبراليَّة – د. ق. شريف جندي
    حقيقة الليبراليَّة – د. ق. شريف جندي إن هدف هذه المقالة هو شرح الأبعاد المختلفة للتيار اللاهوتي الليبرالي المتحرِّر الذي تخلَّل كنائس عديدة في منطقتنا العربيَّة بشكلٍ عامٍ وفي بعض الطوائف الكنسيَّة في مصر بشكلٍ خاص. وللمتابعة الجيدة أذكر عدة نقاط هامة مبنيَّة على كتاب “المسيحيَّة والليبراليَّة” للمؤلف ج. جريشام … Read more
  • السماء – أرشيبالد الكسندر
    السماء – أرشيبالد الكسندر السماء هي حقيقة لا تراها عيون الجسد، بل تُعرَف من خلال الوحي المقدَّس وننالها بالإيمان. السماء هي راحة من الكد والاضطراب والتجربة والخطية. مثل هذه الراحة مرغوبة للغاية، حتى لو كانت مجرد نومًا هادئًا؛ ولكن السماء أكثر من ذلك. إنها حالة من النشاط المُبهج؛ فيها ستجد … Read more
  • ملكُ المجدِ – القسّ فيكتور عطالله
    ملكُ المجدِ يَتَحَدَّثُ المزمور الرابع والعشرون عن حدثٍ مباركٍ كانت تنتظره السماء والأرض على حدٍ سواء، نعم، صعودُ وتمجيدُ المسيَّا الموعود المنتصر. نقرأ في المزمور الرابع والعشرين: “لِلرَّبِّ الأَرْضُ وَمِلْؤُهَا. الْمَسْكُونَةُ، وَكُلُّ السَّاكِنِينَ فِيهَا. لأَنَّهُ عَلَى الْبِحَارِ أَسَّسَهَا، وَعَلَى الأَنْهَارِ ثَبَّتَهَا. مَنْ يَصْعَدُ إِلَى جَبَلِ الرَّبِّ؟ وَمَنْ يَقُومُ فِي مَوْضِعِ … Read more
  • خلفيّة الإصلاح الإنجيلي – جوزيف أنطون
    خلفيّة الإصلاح الإنجيلي “الحاجة أم الاختراع” غالبًا ما نستخدم تلك العبارة في العديد من المواقف، فاختراع أكلة “طبخة” جديدة، عادة ما يكون نتيجة جوع، واختراع ماكينة معينة أو آلة، هو ناتج من احتياج معين ظهر فأخرج للنور هذا الاختراع. ولكن ما علاقة الحاجة والاختراع بالإصلاح البروتستانتي الشهير؟ لفهم الإصلاح يجب … Read more
  • كُل الطرق تقود إلى الأنا – داني برماوي
    كُل الطرق تقود إلى الأنا كيف ينجذب الجميع إلى الإنجيل المتمركز حول الذات آخر ما توقعته وأنا في نقاش ساخن مع أحد أقربائي، وهو يظهر عداوة منقطعة النظير للإيمان المسيحي، بأن يبدي إعجابه بأحد واعظات الإنجيل. بالنسبة له حينما يستمع لتعليمها فهو لا يجد أي مشكلة في أن يتبع كلامها … Read more
  • العناية وترتيب الأحداث – ق. بخيت متى
    العناية وترتيب الأحداث – ق. بخيت متى “وَنَحْنُ نَعْلَمُ أَنَّ كُلَّ ٱلْأَشْيَاءِ تَعْمَلُ مَعًا لِلْخَيْرِ لِلَّذِينَ يُحِبُّونَ ٱللهَ، ٱلَّذِينَ هُمْ مَدْعُوُّونَ حَسَبَ قَصْدِهِ” (رو 8: 28). لكي نعرف معنى هذا الوعد العظيم يجب أن نفهم القرينة الذي جاء فيها. خاصة وأن النص يبدأ بحرف “و”، الذي يربط الوعد بما سبق … Read more
  • قداسة الله – هيرمان بافنيك
    قداسة الله – هيرمان بافنيك ترتبط قداسة الله ارتباطًا وثيقًا بصلاح الله. في الماضي، كانت توصف بأنها “التحرر من جميع أنواع النجاسة… طهارة كاملة، وغير ملوثة بالمرة”. في كثير من الأحيان لا نتعامل مع قداسة الله كصفة مميزة إلى جانب صلاح وكمال وجمال الله. لم يُناقش توماس أو لومبارد ذلك. … Read more
  • إسرائيل الله – القسّ فيكتور عطالله
    “إسرائيل الله” – ق. فيكتور عطا الله “لِأَنَّ ٱلَّذِينَ يَخْتَتِنُونَ هُمْ لَا يَحْفَظُونَ ٱلنَّامُوسَ، بَلْ يُرِيدُونَ أَنْ تَخْتَتِنُوا أَنْتُمْ لِكَيْ يَفْتَخِرُوا فِي جَسَدِكُمْ. وَأَمَّا مِنْ جِهَتِي، فَحَاشَا لِي أَنْ أَفْتَخِرَ إِلَّا بِصَلِيبِ رَبِّنَا يَسُوعَ ٱلْمَسِيحِ، ٱلَّذِي بِهِ قَدْ صُلِبَ ٱلْعَالَمُ لِي وَأَنَا لِلْعَالَمِ. لِأَنَّهُ فِي ٱلْمَسِيحِ يَسُوعَ لَيْسَ ٱلْخِتَانُ يَنْفَعُ … Read more
  • يسوع هو مركز التاريخ – القسّ فيكتور عطالله
    “يسوع هو مركز التاريخ“ ونحن نُحَضِّر للاحتفال بعيد الميلاد يجب فهمِ أصول وأساسات قصة الميلاد. لذلك رسالتنا مبنيةٌ على تطبيقات العهد الجديد لنصوص العهد القديم التي لا يُمكن تطبيقها إلا على شخص المسيح. منذ البداية، عندما دعى الرب أبرامَ العبراني لأن يتركَ أهلَهُ وأرضَهُ ويتبعَهُ كان هناك وعدٌ مُستقبلي. نقرأ … Read more
  • ملكُ إسرائيل – القسّ فيكتور عطالله
    ملكُ إسرائيل في أول كتب العهد الجديد، بشارة متى تتحدث في الفصل الثاني عن مجوسٍ أو حكماءٍ جاءوا من المشرق. كانت لهم معرفةٌ بعلمِ النُجوم. إذ رأوا نجمَ الكريسماس وصلوا لاستنتاجٍ بأنه يشيرُ لميلادِ ملكِ اليهودِ الموعود. نقرأ في النصَ الإنجيلي من متى 2: 1-12: “وَلَمَّا وُلِدَ يَسُوعُ فِي بَيْتِ … Read more
  • ميلادُ يسوعِ العذراوي – القسّ فيكتور عطالله
    ميلادُ يسوعِ العذراوي في وقت احتفالات الكريسماس مهمٌ أن نفهمَ معنى ميلادِ المسيح العذراوي في المخطط الإلهي لخلاصِ البشرية. منذُ مطلعِ تاريخ البشرية مُعضلة وجوديَّة وقعت، هدَّدت وجودَ البشرية نفسها. البشرُ صيغوا منذ البداية على طبيعةٍ فريدة تأتي بهم لعلاقةٍ فريدة مع خالقهم. اختار البار المبارك أن يخِلقَ الإنسان كمخلوقٍ … Read more
  • نظامٌ عالميٌ جديد – القسّ فيكتور عطالله
    نظامٌ عالميٌ جديد أتى الحكماء المجوس من المشرق وكان نجمُ الكريسماس يقودُهم حتى وصلوا لموضعِ ميلادِ يسوع في بيتِ لحم. وإذ سجدوا لملك الملوك قدموا له ثلاثَ هدايا رمزيَّة. وسوف نتأمل في تلك الهدايا الرمزيَّة بعد القراءة الإنجيلية من متى 2: 7-12: “حِينَئِذٍ دَعَا هِيرُودُسُ الْمَجُوسَ سِرًّا، وَتَحَقَّقَ مِنْهُمْ زَمَانَ … Read more
  • عظمة الله: هيرمان بافنيك
    عظمة الله  من الصفحة الأولى للكتاب المقدس يلفت انتباهنا سمو الله المطلق فوق خلائقه. دون مجهود أو تعب يدعو الله كل العالم إلى الوجود بكلمته فقط.  بِكَلِمَةِ الرَّبِّ صُنِعَتِ السَّمَاوَاتُ، وَبِنَسَمَةِ فِيهِ كُلُّ جُنُودِهَا. (مز 33: 6)، لأَنَّهُ قَالَ فَكَانَ. هُوَ أَمَرَ فَصَارَ. (مز 33: 9)، وَحُسِبَتْ جَمِيعُ سُكَّانِ الأَرْضِ … Read more
  • الحياة ستهزم الموت: جون نوكس
    الحياة ستهزم الموت في أغسطس 1565، ألقى نوكس عظة أمام زوج الملكة وأثار انتقادات كثيرة للزوجين الملكيين، فمُنع من الوعظ لفترة من الزمن. بالرغم من ذلك فقد تضمنت العظة الكثير من كلمات التعزية للمحتجِّين المعارضين – البروتستانت – الذين هددهم الملوك الكاثوليك بسلب حريتهم التي اكتسبوها حديثًا. الآتي بعض المقتطفات … Read more
  • التبرير.. شرح رومية 8: 28-30: مارتن لويد جونز
    التبرير.. شرح رومية 8: 28-30 عادة ما يرتبك المسيحيون وتواجههم مشكلة مع مواضيع مثل “معرفة الله المسبقة”، لكن يجب ألا يرتبك أي مسيحي بخصوص عقيدة “التبرير”، لأنها الأساس لمكانتنا وموقفنا أمام الله. إن الأصحاحات الأربعة الأولى من رسالة رومية مخصصة لهذا الموضوع “التبرير بالإيمان وحده”، لقد قدمها لنا الرسول بولس … Read more
  • لماذا أنا؟ شكرًا لله على الخلاص: تشارلز سبرجن
    لماذا أنا؟ شكرًا لله على الخلاص “كَمَا هُوَ مَكْتُوبٌ: «أَحْبَبْتُ يَعْقُوبَ وَأَبْغَضْتُ عِيسُوَ». فَمَاذَا نَقُولُ؟ أَلَعَلَّ عِنْدَ اللهِ ظُلْمًا؟ حَاشَا! لأَنَّهُ يَقُولُ لِمُوسَى: «إِنِّي أَرْحَمُ مَنْ أَرْحَمُ، وَأَتَرَاءَفُ عَلَى مَنْ أَتَرَاءَفُ». فَإِذًا لَيْسَ لِمَنْ يَشَاءُ وَلاَ لِمَنْ يَسْعَى، بَلْ ِللهِ الَّذِي يَرْحَمُ”. (رو ٩: ١٣ – ١٦) ما من عقيدة … Read more
  • مسؤولية أن تكون خادمًا للإنجيل: جون موراي
    مسؤولية أن تكون خادمًا للإنجيل إذا دُعيتَ لتكون راعيًا في كنيسة، ونُصِّبتَ لتنفيذ هذه الدعوة، فهناك الكثير من المهام قد آلت إليك ضمن هذه المسؤولية الخاصة. لكن أوَدّ أن أُلفت انتباهك بشكلٍ خاص إلى اثنتين من هذه المهام لأنهما في اعتقادي أهم وظيفتين موضوعتين على كاهل خادم الإنجيل، وهما: الوعظ … Read more
  • الرجل رأس المرأة: ش. شريف عاطف فهيم
    الرجل رأس المرأة أَيُّهَا النِّسَاءُ اخْضَعْنَ لِرِجَالِكُنَّ كَمَا لِلرَّبِّ، لأَنَّ الرَّجُلَ هُوَ رَأْسُ الْمَرْأَةِ كَمَا أَنَّ الْمَسِيحَ أَيْضًا رَأْسُ الْكَنِيسَةِ، وَهُوَ مُخَلِّصُ الْجَسَدِ. وَلكِنْ كَمَا تَخْضَعُ الْكَنِيسَةُ لِلْمَسِيحِ، كَذلِكَ النِّسَاءُ لِرِجَالِهِنَّ فِي كُلِّ شَيْءٍ. (أفسس ٥: ٢٢-٢٤) نعيش في زمن خاص جدًا فيما يتعلق بالرجولة والأنوثة. ما كنا نتصوره بديهيات … Read more
  • هاتوا العشور وجرّبُوني: أ. مارك عبد المسيح
    هَاتُوا جَمِيعَ ٱلْعُشُورِ إِلَى ٱلْخَزْنَةِ لِيَكُونَ فِي بَيْتِي طَعَامٌ، وَجَرِّبُونِي بِهَذَا. (ملاخي ٣: ١٠) هل يُمكن أن يُجرب الإنسان الله؟ ألم يأمر الله الإنسان “لا تجرب الرب إلهك”؟ للإجابة على هذا السؤال نحتاج أولًا أن نقضي وقتًا لفهم السياق الذي تكلم فيه الله على فم ملاخي بهذه الكلمات. سياق ملاخي: … Read more
  • الكتاب المقدس وحده ( 1 ) – المبادئ الخمسة الأساسية للإصلاح: جوزيف أنطون
    الكتاب المقدس وحده ( 1 ) – المبادئ الخمسة الأساسية للإصلاح عندما كنا أطفال – وربما حتى يومنا هذا – انطلقت في مدارسنا الابتدائية حملة قادتها وزارة التربية والتعليم هدفها الرئيسي تطوير التعليم. وككل حملة كان من اللازم أن تتخذ هذه الحملة لنفسها شعارًا، كلمات بسيطة عندما تردّدها تتذكر الهدف … Read more
  • كيف نقبل العقائد المسيحيّة الصعبة؟: داني برماوي
    كيف نقبل العقائد المسيحيّة الصعبة؟ من أكثر النقاط التي تجعل من الإيمان المسيحي إيمانًا مميزًا وفريدًا بين كل الأديان في العالم هو موضوع ضرورة العقائد الصعبة. وما أقصده بذلك هو أن الإيمان المسيحي الذي يُقدّم عقائد غريبة مثل عقيدة الثالوث وعقيدة الميلاد العذراوي لا يُقدّمها بدون ضرورة واحتياج. فالثالوث ليس … Read more